منتدى الروحانيات للشيخ المغربي لجلب الحبيب خلال 3 ايام

مملكة الشيخ المغربي التيجاني للروحانيات لعلاج السحر وجلبه وعلاج الصرع والربط وجميع الامراض المستعصية 00212649293936 aman-allah@hotmail.com


    التكيف الطاقي ضمن علم العلاج برقائق النور

    شاطر

    الحكيم

    عدد المساهمات : 51
    نقاط : 76
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 11/12/2008

    التكيف الطاقي ضمن علم العلاج برقائق النور

    مُساهمة من طرف الحكيم في الإثنين يوليو 13, 2009 11:38 am

    [size=16][color:b24b=#0000ff]بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد و آله و صحبه الأخيار
    التكيف الطاقي ضمن علم العلاج برقائق النور
    lce

    للرقائق تكيف خاص أكدته تجارب كثيرة ولعلي أستشهد بقول المؤسس الأستاذ الدكتور هانيبال يوسف حرب في الصفحة 5 من رسالة الدكتوراه في الطب المكمل العلاج بطاقات رقائق النور الحرفية, حيث قال :

    (عندما تلقـنت بعض هذه الأسرار عن المعلمين الروحانيين كانوا يؤكدون لي أن رقائق النور لا تمرر الطاقات الايجابية إلا إذا كان الإنسان يتصف بـ المبادئ العامة للطاقة والتي هي :

    1) الحب.
    2) الإيمان العميق بالقضاء والقدر .
    3) الإخلاص المستمر.
    4) التوبة الدائمة والابتعاد عن الذنوب والمعاصي
    5) شحن الروح والنفس والجسد بالطاقة يوميا من خلال الصلاة والذكر والاستغفار والتفكر والصيام.
    6) والتنفس العميق.
    7) القيم الأخلاقية .
    الثقافة العالية والتدين السامي المسالم معاً .

    والحقيقة أنني وجدت ذلك صحيحاً ومنسحباً على طاقات رقائق النور الحرفي عند البحث والاختبار والعجيب أنه مهما اختل شرط من الشروط السابقة انقلبت الرقائق إلى تمرير الطاقات السلبية من ذاتية الحرف ) .

    وعلى ما تقدم نستطيع أن نقول أن دراستنا لطاقات رقائق النور الحرفي يجب أن تكون من خلال وجهي الإمداد لكل رقيقة نورانية.
    وقد فصل الدكتور لواء فلازي في بحثه المعد لنيل درجة الدكتوراه في علم العلاج بطاقة رقائق النور عن الطاقة الحيوية وعلاقتها بالمادة من خلال النظريات الفيزيائية التطبيقية الحديثة وعرض مجموعة من الأجهزه العالمية المعدة خصيصا لقياس هذه الطاقة الحيوية وتصويرها , كما أنه وضح العلاقة بين قياس هذه الطاقة الحيوية وتشخيص الأمراض حتى قبل ظهور الأعراض السريرية على المريض , وأضاف في بحثه مجموعة من التجارب التي تبين علاقة الوعي والإدراك في التأثير على طاقة رقائق النور وبالتالي إحداث المرض أو الشفاء منه.

    وكخلاصة لبحث الدكتور لواء فلازي نورد ما قال عن أمراض الهيكل النوراني الصفحة 75-76 من بحثه المعد لنيل درجة الدكتوراه في العلاج بعلم طاقات رقائق النور الحرفية الذي أسسه الأستاذ الدكتور هانيبال يوسف حر ب :

    ( علمنا مما سبق أن وعيك يؤثر على هيكلك النوراني وهيكلك النوراني يؤثر على جسدك, أي أن هناك علاقة بين الأفكار في وعيك والأمراض في جسدك ! وهذا يقودنا إلى القول بأن ما يظهر على جسدك كان كامناً في وعيك أي أننا إذا عرفنا أي الأفكار يسبب أي الأمراض نستطيع من الأعراض التي يعاني منها المريض أن نعرف الأفكار التي يعيشها ويفكر فيها وبالتالي أصبح جسد المريض عبارة عن خارطة لوعيه, تماماَ كما لو كان لدينا مخطط هندسي لعمارة ما فإن البناء المنفذ سيكون صورة واقعية لما كان في المخطط, كما أن أي تغيير في رسم المخطط يوافقه تغيير في بنية العمارة وهذا ما يحدث معك يومياً فأنت في حالة تعديل دائم لمخطط وعيك فانتبه من أن يكون التعديل الذي تحدثه سلبياً, بالطبع فانك لن تصاب بالمرض لمجرد تفكيرك بفكرة ما وإلا لأصبنا بعشرات الأمراض في اليوم الواحد فنحن هنا نتكلم عن الأفكار التي تعتقد بها وترددها داخلك مراراً والتي تبنيتها من خلال تعاملك مع الآخرين فإذا كنت مستقراً في عملك وتربطك علاقة جيدة مع زملائك ومدرائك صار لديك اعتقاد بأنك مستقر لأنك لا تعلم أنك مستقر إلا من خلال الأحداث التي تعيشها في العمل مع الزملاء والمدراء وبالتالي إما أن تؤكد هذه الأحداث فكرة الاستقرار أو أن تنفيها فإذا أكدتها صارت الفكرة " أنا مستقر في عملي" وإذا نفتها صارت الفكرة " أنا غير مستقر في عملي " ولكل فكرة تأثيرها المختلف على الهيكل النوري .



    بقلم
    عميد كلية الطب المكمل
    ورئيسة هيئة lce العالمية
    الدكتورة نضال ترمانيني [/color][/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 12:01 am