منتدى الروحانيات للشيخ المغربي لجلب الحبيب خلال 3 ايام

مملكة الشيخ المغربي التيجاني للروحانيات لعلاج السحر وجلبه وعلاج الصرع والربط وجميع الامراض المستعصية 00212649293936 aman-allah@hotmail.com


    الفتح و الشكر

    شاطر

    الحكيم

    عدد المساهمات : 51
    نقاط : 76
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 11/12/2008

    الفتح و الشكر

    مُساهمة من طرف الحكيم في الإثنين يوليو 13, 2009 11:55 am

    [font:a762=simplified arabic][size=16][color:a762=#00008b]الفتح و الشكر
    قال الدباغ في الإبريز: (طريقة الشكر هي الأصلية و هي التي كانت عليها قلوب الأنبياء و الأصفياء من الصحابة و غيرهم و هي عبادته تعالى على إخلاص العبودية و البراءة من جميع الحظوظ مع الاعتراف بالعجز و التقصير و عدم توفيه الربوبيه حقها و سكون ذلك في القلب على ممر الساعات و الأزمان. فلم علم الله الصدق في ذلك أثابهم بما يقتضيه كرمه من الفتح في معرفته و نيل أسرار الإيمان به عزوجل. فما سمع أهل الرياضة بما حصل لهؤلاء من الفتح، جعلوا ذلك هو مطلوبهم و مرغوبهم. فجعلوا يطلبونه بالصيام و القيام و السهر و دوام الخلوة حتى حصلوا على ما حصلوا.
    فالهجرة في طريقة الشكر كانت من أول الأمر إلى الله ورسوله لا إلى الفتح و نيل الكشوفات. و الهجرة في طريقة الرياضة كانت للفتح و نيل المراتب. و السير في الأولى سير القلوب و للثانية سير الأبدان. و الفتح في الأولى هجومي لم يحصل من العبد تشوف إليه. فينما العبد في مقام طلب التوبة و الإستغفار من الذنوب إذ جاءه الفتح المبين.

    و الطريقتان على صواب، لكن طريقة الشكر أصوب و أخلص. و الطريقتان متفقتان على الرياضة لكنها في الأولى رياضة للقلوب بتعلقها بالحق سبحانه و تعالى و إلزامها العكوف على بابه و اللجاء إلى الله في الحركات و السكنات و التباعد عن الغفلة المتخللة بين أوقات الحضور. و الهجة في طريقة الرياضة كانت للفتح و نيل المراتب ثم بعد الفتح منهم من تبقى على نيته الأولى فينقطع قلبه من الأمور التي يشاهدها في العوالم و يفرح بما يرى من الكشف و المشي على الماء و طي الخطوة. و يرى ذلك هو الغاية و هو من الذين خلت قلوبهم من الله عزوجل في بداية الأمر و نهايته فهو من ( الأخسرين أعمالاً الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً) .

    و منهم من تتبدل نيته بعد الفتح و يرحمه الله تعالى و يأخذ بيده. فيتعلق قلبه بالحق سبحانه و تعالى و يعرض عن غيره. و هذه الحالة التي حصلت لهذا بعد الفتح هي كانت البداية في طريق الشكر. فيا بعد ما بين الطريقين و تباين بين المطلبين.

    و بالجملة، فالسير في الأولى سير القلوب و في الثانية سير الأبدان. و النية في الأولى خالصة و في الثانية مشوبه. و الفتح في الأولى هجومي لا تشوف من العبد إليه فكان ربانياً و في الثانية نيل بحيلة و سبب. و الفتح في الأولى لا يناله إلا المؤمن العارف الحبيب القريب بخلاف الفتح في الثانية فإنك قد سمعت أن للرهبان و أحبار اليهود رياضات توصلوا بها إلى شيء من الإستدراجات ...) . [/color][/size][/font]
    [center]__________________[/center]

    ????
    زائر

    رد: الفتح و الشكر

    مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء فبراير 09, 2010 6:16 pm

    [color:ac20=red]دعاء الفنح--[/color][color:ac20=green] ياالله يامشرق الأنوار يا قوي الأركان يامن رحمته في هذا المكان وكل مكان يامن عرشه في السماء لكنه بعلمه في كل مكان وبقدرته يتجاوز المكان والزمان أحرسنا بعينك التي لا تنام وأكفنا بركنك الذي لا يرام فقد تيقن قلبنا أن لا اله الا انت وأننا لا نهلك وانت رجاؤنا فارحمنا بقدرتك علينا رحمه تشفينا من المرض الذي بنا ياعظيما يرجي لكل عظيم ياعليم ياحليم انت بحاجتنا عليم وعلي نصرنا قدير وهو عليك يسير اللهم ياحبيب السائلين ياهادي الحائرين يا موصل المنقطعين اجعلنا من أصحاب القلوب السليمه وأفتح لنا فتحا مبينا بنورك والهامك لأهل محبتك ياعا لما بحالنا ومطلعا علي سرائرنا ونياتنا ياعالما بما يكون أكفنا شر مايكون قبل أن يكون حتي لا يكون هذا لساننا نطق بالشكوي اليك وأنت المستعان في كل مقصود واليك المشتكي في كل مهمه فاجعل في طاعتك فرحنا وسرورنا وفي مرضاتك جميع أمورنا وقربنا من الحبيب الامين صلي اللة عليه وسلم وبلغه ياربنا صلاتنا وسلامنا واجعلنا معه ومع أهل بيته آمين--- ولاتنسونا من صالح الدعاء[/color]
    avatar
    admin
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 341
    نقاط : 1640
    السٌّمعَة : 26
    تاريخ التسجيل : 09/12/2008
    العمر : 47

    رد: الفتح و الشكر

    مُساهمة من طرف admin في الخميس فبراير 11, 2010 11:48 am

    [color:3b57=blue]مشكورة اختي التيجانية [/color]

    [color:3b57=blue]جزاك الله عنا كل خير[/color]

    ????
    زائر

    رد: الفتح و الشكر

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس فبراير 11, 2010 5:14 pm

    [color:623a=green]اللهم أفتح علينا أبواب حكمتك وأنشر علينا خزائن رحمتك برحمتك ياذا الجلال والأكرام---جزاك الله بكل الخير والبركة ياشيخنا الجليل[/color]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 12:03 am