منتدى الروحانيات للشيخ المغربي لجلب الحبيب خلال 3 ايام

مملكة الشيخ المغربي التيجاني للروحانيات لعلاج السحر وجلبه وعلاج الصرع والربط وجميع الامراض المستعصية 00212649293936 aman-allah@hotmail.com


    ضحي بكل أمواله لصحبته صل الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    التجانية

    عدد المساهمات : 280
    نقاط : 738
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/03/2010
    الموقع : مصر

    ضحي بكل أمواله لصحبته صل الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف التجانية في الخميس يونيو 17, 2010 9:16 am

    ربح البيع أبا يحيى.. ربح البيع أبا يحيى".. بهذه الكلمات استقبل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الصحابي الجليل صهيب بن سنان الرومي، الذي ضحى بكل أمواله مقابل أن يتركه مشركو مكة يلحق برسول الله -صلى الله عليه وسلم- في المدينة المنورة.

    وكان صهيب في بداية حياته غلامًا صغيرًا يعيش في العراق في قصر أبيه الذي ولاه كسرى ملك الفرس حاكمًا على الأُبُلَّة (إحدى بلاد العراق)، وكان من نسل أولاد النمر بن قاسط من العرب، وقد هاجروا إلى العراق منذ زمنٍ بعيد، وعاش سعيدًا ينعم بثراء أبيه وغناه عدة سنوات.

    وذات يوم، أغار الروم على الأُبُلَّة فأسروا أهلها، وأخذوه عبدًا، وعاش العبد العربي وسط الروم، فتعلم لغتهم، ونشأ على طباعهم، ثم باعه سيده لرجل من مكة يُدعى عبد الله بن جدعان، فتعلم من سيده الجديد فنون التجارة، حتى أصبح ماهرًا فيها، ولما رأى عبد الله بن جدعان منه الشجاعة والذكاء والإخلاص في العمل، أنعم عليه فأعتقه.

    وعندما أشرقت في مكة شمس الإسلام، كان صهيب ممن أسرع لتلبية نداء الحق، فذهب إلى دار الأرقم، وأعلن إسلامه أمام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولم يَسْلَم صهيب من تعذيب مشركي مكة، فتحمل ذلك في صبر وجلد؛ ابتغاء مرضاة الله وحبًّا لرسوله.

    وبعد أن هاجر النبي-صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة، خرج صهيب ليلحق به، فتعرض له أهل مكة يمنعونه من الهجرة؛ لأنهم رأوا أن ثراء صهيب ليس من حقه، لأنه جاء إلى بلادهم حينما كان عبدًا فقيرًا، فلا يحق له أنه يخرج من بلادهم بماله وثرائه، وصَغُر المال في عين صهيب، وهان عليه كل ما يملك في سبيل الحفاظ على دينه. فساومهم على أن يتركوه، ويأخذوا ماله، ثم أخبرهم بمكان المال، وقد صدقهم في ذلك.

    وقد هاجر صهيب إلى المدينة مشيا على الأقدام؛ لأن كفار قريش قد أحذوا راحلته، واستغرقت الرحلة أكثر من ثلاثين يوما، حتى لم يقدر على السير، وقد التصق التراب والغبار بشعره، ويقال: حتى إن الحشرات كالقمل بدأت تظهر على شعره.
    ربح البيع

    ولما وصل إلى المدينة انهارت قواه، ولم يستطع المشي، وسأل عن مسجد رسول الله-صلى الله عليه وسلم- ودخل المسجد زحفا على يديه وركبتيه من الإعياء، ووضع رأسه على حجر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأخذ رسول الله يربت على رأسه، وينفض عنها الأذى، ويقول له: "ربح البيع أبا يحيى.. ربح البيع أبا يحيى"!!.

    وبعد الهجرة شارك صُهيب في جميع غزوات الرسول-صلى الله عليه وسلم- فها هو ذا يقول: لم يشهد رسول الله مشهدًا قط إلا كنت حاضره، ولم يبايع بيعة قط إلا كنت حاضرها، ولم يسرِ سرية قط إلا كنت حاضرها، ولا غزا غزوة قط إلا كنت فيها عن يمينه أو شماله، وما خافوا أمامهم قط إلا كنت أمامهم، ولا ما وراءهم إلا كنت وراءهم، وما جعلت رسول الله بيني وبين العدو قط حتى تُوُفِّي.

    وواصل جهاده مع الصديق ثم مع الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما- وكان بطلا شجاعًا، وكان كريمًا جوادًا، يطعم الطعام، وينفق المال حتى وافته المنية في خلافة علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 7:14 am